التخطي إلى المحتوى

عقد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني اليوم اجتماعًا مع السفير الصيني بالقاهرة والوفد المرافق له، لمناقشة العديد من الموضوعات المشتركة بين البلدين في مجال تطورات التعليم، وقد عقد الاجتماع بتقنية الفيديو كونفرانس.

اعتبارًا من العام القادم تدريس اللغة الصينية كلغة اختيارية

قام وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والسفير الصيني بالقاهرة مناقشة التعاون الثقافي بين البلدين من خلال تدريس اللغة الصينية في المدارس الصينية كلغة اختيارية اعتبارًا من العام القادم في المدارس الرسمية للغات اعتبارًا من الصف الأول الإعدادي.

كما تم مناقشة تشغيل وقبول الطلاب بورشتي لوبان/ مصر بالتعاون مع كلية تيانجين للصناعات المهنية الخفيفة، وكلية تيانجين الفنية للنقل في إطار تعاون البلدين لتطور التعليم الفني بالتعاون مع شركة نت دراجون الصينية لمشروع إنشاء الفصول المتنقلة لعلاج مشكلة تكدس التلاميذ داخل الفصول.

أشاد وزير التعليم في بداية فعاليات الاجتماع بالتعاون المصري الصيني الذي وصفه الوزير بأنه قديم وعميق ومتميز، وأشار إلى أن الدولة المصرية حريصة على الاستفادة من التجربة الصينية الملهمة والفريدة في مجال التنمية الصناعية وعلاقتها بالتنمية الشاملة في جميع المجالات.

وأعرب السفير الصيني عن سعادة الغامرة بالتعاون المثمر مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني المصرية، وأشاد برنامج الإصلاح التعليمي المصري والتطورات الراهنة على العملية التعليمية في مصر، وأكد السفير أن السفارة الصينية بمصر على استعداد تام لتقديم جميع أوجه التعاون لدعم الوزارة المصرية لتنفيذ مشروعات القومي.

حضر فعاليات اجتماع اليوم نائب وزير التربية والتعليم والتعليم الفين لشؤون المعلمين الدكتور رضا حجازي، ونائب الوزير لشؤون التعليم الفني الدكتور محمد مجاهد، ونائب وزير التربية والتعليم لشؤون التكنولوجية والمعلومات الدكتور أحمد ضاهر، ورئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني ومدير وحدة تشغيل وإدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية الدكتور عمرو بصيلة.

إقرأ التفاصيل كاملة عن الوظائف الخالية لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية لجميع المؤهلات

التعليقات

اترك تعليقاً