اجتماع طارئ للجامعة العربية لمناقشة الاعتداءات على المسجد الأقصى

اجتماع طارئ للجامعة العربية لمناقشة الاعتداءات على المسجد الأقصى, استنكر عضو الهيئة العليا بحزب مستقبل وطن الدكتور نور أبو حتة, الاعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى, حيث قام العدو الصهيوني بإغلاق باحات المصلين بالمسجد الأقصى أمام المصلين يوم الجمعة, وتم اقتحام المسجد الاقصى من قبل عشرات الجنود الإسرائيليين, وأكد الدكتور نور أبو حتة, ما قام به الإسرائيليين يتنافى مع كل الأعراف والمواثيق الدولية التي من المفترض أن تحافظ على دور العبادات المقدسة وعدم المساس إليها بالسوء, وبعد ذلك الهجوم الغير متوقع, على المسجد الأقصى, قام الدكتور نور أبو حتة يوم السبت بطلب للجامعة العربية بسرعة عقد اجتماع طارئ, لمناقشة هذه الأزمة, واكد أنه لابد من اتخاذ قرارات تكون صارمة لوقف العدو الصهيوني عن تلك الانتهاكات, وعدم تكررها مرة أخرى.

وضع قانونين لاحترام المقدسات الدينية

وأشار في طلبه إنه لابد من وقف مسلسل الدماء تلك, وقال أن العدو الصهيوني يعرقل أي مفاوضات للسلام, حتى يقوم بإعادة الأزمة بين الفلسطينيين وبينهم من جديد, وقال في خطابه أيضاً أنه لابد من وضع قانونين تلزم الجميع باحترام المقدسات الدينية, وأنه لابد من ردع تلك الإسرائيليين عن تلك التجاوزات وسفك الدماء وانتهاكات حرمات الأماكن الدينية, وكما انتقد مجلس الأمن لأنه في حالة صمت وعدم تعقيب على تلك الاقتحامات على المقدسات الدينية وانتهاك الحرمات, وعدم إصدار أي قرار من جانب مجلس الأمن لوقف ذلك العنف حتي الآن, فلابد من وقوف المجتمع الدولي بجانب بعضهم البعض للرد على تلك الانتهاكات, حيث أن المسجد الأقصى أولى القبلتين, وما تعرض له المسجد الأقصى بدخول الجنود بداخله, وتفتيش المصلين عند دخولهم الصلاة أصبح غير محتمل.

وقوف العرب بجانب الفلسطينيين

ولابد من الوقوف ضدهم, وعمل قانونين تمنع العدو الصهيوني من انتهاكات المقدسات الدينية, فكل هذا قام به العدو الصهيوني لاندلاع المواجهات من جديد بينهم وبين الفلسطينيين, ويؤدي ذلك إلي قتل وخراب في بيوت الفلسطينيين, لابد من وقوف العرب جميعاً بجانب فلسطين ضد هذا العدو الصهيوني الذى ينتهك كل المقدسات الدينية ويقتل النساء والأطفال بغير وجه حق فلابد من حل رادع لتلك القوة الصهيونية.

التعليقات

اترك تعليقاً