التخطي إلى المحتوى

يستخدم العديد من الشباب الستيرويدات “الهرمونات” في صالات الجيم من أجل بناء العضلات بالإضافة لتناول المكملات الأخرى مع المنشطات التي تؤدي لحدوث العديد من المشاكل الصحية التي تشكل خطورة كبرى من الإصابة بالسرطان أو إصابة الذكور بالعقم تبعًا للتصريحات التي تم الإعلان عنها عبر الموقع الأمريكي verywellfit.

يتم استخدام مصطلح الستيرويد المنشط في الغالب للإشارة للمواد الصناعية المتعلقة بهرمونات الذكورة التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي مثل إنتاج هرمون التستوستيرون، والذي يمكن وصفه بأنه ستيرويد ابتنائي بالمعني الحقيق يعمل على إعادة بناء الأنسجة.

فما هو تأثير المنشطات الهرمونية على جسم الإنسان؟

  • زيادة حب الشباب.
  • السلوك العدواني.
  • نمو الثدي عند الرجال.
  • تضخم البروستاتا.
  • ضمور الأعضاء التناسلية الذكورية.
  • نمو شعر الوجه.
  • تغيرات أو توقف الدورة الشهرية عند النساء.
  • الإصابة بالعديد من المشاكل في القلب، بما في ذلك الإصابة بنوبة قلبية.
  • الإصابة بأمراض الكبد بما في ذلك الإصابة بسرطان الكبد.
  • خشونة الصوت.
  • نمو شعر الجسم عند النساء.
  • قد يؤدي الاستخدام الدائم للستيرويدات عن طريق الفم أو من خلال حقن الجسم به لتوقف الجسم البشري عن إنتاج هرمون التستوستيرون الطبيعي.

استخدم الهرمونات من قبل الرياضيين

يميل الأشخاص الرياضيين المحترفين خلال الوقت الراهن لاستخدام الهرمونات في حبوب عن طريق الفم، ولكن تكمن خطورة تناول الهرمونات من الإصابة بتليف في الكبد أو تكسير بعض المنشطات في المعدة بشكل خاص والجهاز الهضمي بشكل عام حيث لا تعمل الستيرويدات الابتنائية عن طريق الحقن.

إقرأ من هي غادة والي عروس حسن أبو الروس؟

التعليقات

اترك تعليقاً