التخطي إلى المحتوى

تداولت أنباء عديدة بشأن انفجارات شمسية خلال شهر يوليو 2021 ودلالة هذا الحدث لقرب نهاية العالم، وأكد المعهد القومي للبحوث الفلكية أنه قد تم رصد 3 انفجارات شمسية في الموقع  AR 12840 مرتين منهم وقعتا يوم الجمعة الموافق 9 من شهر يوليو لعام 2021، مما تسبب في إنتاج زوج من التوهجات الشمسية من الفئة “C-class”.

هل انفجارات الشمس تؤكد على نهاية العالم؟

وأكد المعهد أن التوهج الشمسي المتناهي الصغر ضعيف وبطيء، ولكن فترته الزمنية طويلة، وقد يكون من نوع C4.7 الأقوى، بحسب التصريحات التي أعلن عنها موقع الطقس الفضائي.

وأوضحت باحثة الفيزياء الشمسية بالمعهد الدكتورة ماجدة محب، أنه من المتوقع أن يصل سيل الرياح الشمسية لكوكب الأرضي خلال يومي الحادي عشر والثاني عشر من شهر يوليو الجاري، تلك المادة الغازية المتدفقة من ثقب إكليلي بالغلاف الجوي للشمس Coronal hole، ومن الممكن وقوع عواصف جيومغناطيسية صغيرة، بالإضافة لظهور الشفق القطبي عند وصولها للأرض.

كما أوضح البيان الصادر عن المعهد إلى أن الانفجارات الشمسية بدأت يوم الثالث من شهر يوليو لعام 2021 من فئة X الشديدة العالية، وأكد أن هذا الانفجار  قد وقع للمرة الأولى منذ 4 سنوات تقريبًا، وتأتي أهمية هذا الحدث أنه الأقوى على حسب التصنيف العلمي لأنه يجب الإرسال في مجال الترددات العالية جدًّا، ويؤدي لحدوث العواصف الجيومغناطيسية القوية.

كما شدد المعهد على وقوع المزيد من التوهجات الشمسية القوية على مدار الدورة الشمسية الراهنة، وأوضح رئيس معمل أبحاث الشمس بالمعهد الدكتور أسامة رحومة، بأن خطورة تلك الانفجارات على رواد الفضاء الذين لا يتمتعون بالحماية الكافية منها، وتؤدي لرفع الجسيمات المشحونة المتدفقة لكوكب الأرض، وخطرها في امتصاص تلك الأشعة الضارة، بالإضافة لأخطارها الكبرى على المركبات الفضائية.

كما أشار رئيس المعهد إلى أن الأنباء التي أعلنت إلى أن تلك الانفجارات الشمسية تشير لنهاية العامة أمر غير صحيح على الإطلاق، وأكد أن تلك الأنباء تذاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا” مع كل حدث للشمس.

إقرأ للراغبين في تأجيل امتحان الثانوية العامة 2021.. إليكم الأوراق المطلوبة

التعليقات

اترك تعليقاً