الجزء الأول .. ولأن لكل قاعدة شواذ هناك من خرج عن حب كرة القدم
الألعاب الرياضية

كرة القدم هي حمامة السلام التى تجمع بين الشعوب، وهي التي لم يختلف اثنين علي تأثيرها فى المناخ العام للعالم بأكمله، فهي المعزوفة الموسيقية التي يتمكن جميع البشر من عزفها، فهي أفيون الشعوب، وصاحبة العشق الأول فى كل القلوب، وهي الوحيدة التي يجتمع العالم على حبها، ولكن لا توجد قاعدة عامة يسير علي خطاها جميع من علي كوكب الأرض بل هناك شواذ لكل قاعدة، لذلك وجدنا شعوب تخرج عن إطار سحر كرة القدم، وتغرد فى عشق ألعاب أخرى، ارتبطت قلوبهم فى عشق آخر بعيدا عن الساخرة المستديرة التي يلتف حولها العالم كله، وانقرضوا فى تشجعيهم لألعاب ليست كشهرة كرة القدم، ولكن بالنسبة لهم فهي الحب الأول، لذلك “رؤية مصر” اهتم بنشر مجموعة من  المقالات تنقسم على ثلاثة أجزاء تتكلم عن الدول التي لا تعتبر لعبة كرة القدم الحب الاول لها، وتتفرد فى عشق احد الالعاب الاخرى.

كرة السلة هي اللعبة الشعبية فى الولايات المتحدة

كرة السلة
كرة السلة

الرياضة من أهم ما يشكل ثقافة المجتمع الأمريكي، ولها دورا مهما فى حياة الشعب الأمريكي، ولكن كرة القدم لم تحتل المركز الأول فى قلوب الأمريكيين، بل تتوارى إلى المرتبة الخامسة فى أولوياتهم، فأول ساحرة لقلوب الأمريكيين هي كرة السلة، فهي تعتبر اللعبة الشعبية الأولى فى أمريكا، يليها كرة القدم الأمريكية وهي مختلفة تماما عن كرة القدم المعتادة والمعروفة لنا جميعا، ثم تأتي رياضة البيسبول فى المرتبة الثالثة، ثم رياضة الهوكي فى الرتبة الرابعة، وأخيرا تأتي كرة القدم فى الرتبة الخامسة، فهنا تعتبر كرة القدم هي اللعبة الأقل شعبية فى الولايات المتحدة بالرغم من تصدر أنديتها نجوم كبار مثل ديفيد بيكهام، وتيري هنري.

“لمتابعة المزيد من الأخبار عبر موقع رؤية مصر يرجي كتابة موقع رؤية مصر الإخباري في البحث من محرك جوجل المرة القادمة”.

التعليقات

اترك تعليقاً