التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية إنها ستبدأ بشكل فوري بعد التوجيهات الصادرة من السيد رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي بشأن زيادة سعر رغيف الخبز المدعم بإجراء الدراسات الفورية.

إجراءات التموين لزيادة سعر رغيف الخبز المدعم

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة التموين والتجارة الداخلية أحمد كمال، خلال تصريحات صحفية له، إن الوزارة تقوم خلال الوقت الراهن بإجراء دراسة توجيه سيادة رئيس الجمهورية ليتم عرضها على مجلس الوزراء وإعلان النتائج فور الانتهاء من الدراسة.

أكد وزير التموين أن الدولة تعمل على إعادة صياغة فاتورة الدعم من جميع النواحي والتغذية المدرسية للطلاب التي تتراوح ما بين سبعة أو ثمانية مليارات جنيهًا، فهذا أمر حتمي وعليه فإن عملية إعادة صياغة فاتورة الدعم تعد من الأمور الضرورية للغاية.

وأضاف، “يحق لـ 72 مليون مواطن الحصول على الخبز المدعم يوميًا لـ 5 أرغفة بسعر الرغيف 5 قروش، في حين أن التكلفة الفعلية لرغيف الخبز الواحد 65 قرشًا ويزن رغيف الخبز الواحد حوالي 90 جرامًا”.

شعبة المخابز: تصريحات الرئيس بشأن سعر رغيف الخبز المدعم صائبة للغاية

شدد رئيس شعبة المخابز  بغرفة القاهرة التجارية عطية حماد أن التصريحات التي أعلن عنها سيادة رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي بشأن زيادة سعر رغيف الخبز المدعم صائبة للغاية، وأكد أن إعادة تسعير رغيف الخبز المدعم يأتي في صالح منظومة الخبز بمصر بشكل عام، ولكن هذا القرار تأخر 30 عامًا كاملة.

وأوضح أنه من المفترض أن يتم زيادة سعر رغيف الخبز المدعم كل 10 سنوات، حيث أن سعر الرغيف المقرر اليوم تم تحديده منذ عام 1984 ميلاديًا بقيمة 5 قروش للرغيف الواحد، وخلال الوقت الراهن هذا السعر لا يلائم السلعة ولا تكلفتها وبالتالي لابد من إلغاء التعامل به.

وأضاف أن تحديد سعر رغيف الخبز المدعم الجديد وتكلفته لا يأتيان بشكل عشوائي ولابد من تشكيل لجنة من أجل دراسة التكلفة الفعلية لمناقشة سعر رغيف الخبز المدعم الجديد بما يتناسب مع تكلفة إنتاجه.

ويجدر هنا الإشارة إلى أن وزارة التموين خلال الفترة السابقة وبتوجهات صادرة من الرئاسة قامت بوضع العديد من معايير التنمية الشاملة في جميع مجالات الوزارة ومنها، خطة الدولة لتحويل المخابز البلدية للعمل بالغاز الطبيعي بدلًا من العمل بالسولار مما يعمل على خفض تكلفة الإنتاج، فهذا الإجراء سينعكس بالتالي على الموازنة العامة وتحسين جودة رغيف الخبز.

وستقوم الهيئة العامة للسلع التموينية بسداد تكلفة النقدية من عملية تحويل المخابز البلدي التي تعمل بالسولار للعمل بالغاز الطبيعي للجهات المنفذة، على أن يقوم أصحاب المخابز بسداد التكلفة بنظام التقسيط على مدار 5 أعوام، حيث إن عدد المستفيدين من دعم الخبز سجل ما يقرب من 72 مليون مواطن، ويستفيد من دعم السلع الغذائية ما يقرب من 64 مليون مواطن.

كما أوضح الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أن عدد المستفيدين من دعم التموين ومنظومة الخبز يضمون نسبة 90% من الأطفال، مما يعنى أن نسبة 90% من أطفال مصر تحت مظلة الدعم التمويني.

كما زاد دعم سلع التموين خلال العام المالي الجديد 2021/ 2022 بما يقرب من 87 مليارًا و222 مليون جنيه في مقابل قيمة 84 مليارًا و487 مليون جنيه خلال العام المالي الراهن 2021/ 2020، منها 50 مليارًا و622 مليون جنيه المخصصة لدعم الخبز، في مقابل 48 مليار جنيه خلال العام المالي الراهن، وحوالي 36.6 مليار جنيه لسلع التموين في مقابل 36.5 مليار جنيهًا خلال موازنة العام الجاري.

إقرأ إليكم.. ضوابط صرف سلع التموين

التعليقات

اترك تعليقاً