الجزء الثاني .. ولأن لكل قاعدة شواذ هناك من خرج عن حب كرة القدم
الألعاب الرياضية

وبعد أن تحدثنا عن الولايات المتحدة الأمريكية فى الجزء الأول، وعلاقتها بكرة القدم، وأكتشفنا أن اللعبة الشعبية الأولى هى كرة السلة، وكانت أول مثال عن خروج بعض الدول عن سحر كرة القدم ونستكمل بقية الأمثلة:

ثاني أكبر تعداد سكاني فى العالم يهتم بـ”الكريكت”

الهند تعتبر ثاني أكبر تعداد سكاني على مستوى العالم، ولها باعا كبيرا فى الرياضات المختلفة، ولكن لم تجذبها الساخرة المستديرة لتكون رقم واحد لدى شعبها، حيث يعتبر الكريكت هو اللعبة الأولى فى الهند، وهى اللعبة الشعبية التى يتابعها الشعب الهندي باستمرار، وأيضا المنتخب الوطني الهندي للعبة الكريكت يعتبر من أقوى منتخبات العالم، وبعد الكريكت تأتي رياضة الهوكي فى المرتبة الثانية، وهي فى الترتيب الثاني الأكثر متابعة بين صفوف الشعب الهندي، حيث فاز المنتخب الهندي للهوكي بـ 6 ميداليات أولمبية، ويعد من المنتخبات القوية فى تلك اللعبة، وبعد الكريكت والهوكي تأتي كرة القدم التي تحتل المركز الثالث من حيث الشعبية فى الهند، والمنتخب الهندي لكرة القدم لا يعد من المنتخبات القوية، و وجوده على الساحة الكروية ليس كثيرا، حيث يعتبر أكبر إنجاز لكرة القدم الهندية هى وصول منتخب الهند إلى نهائيات كأس العالم فى عام 1950م.

الكريكيت اللعبة الأولى فى الهند
الكريكيت اللعبة الأولى فى الهند

الرجبي تخطف قلوب الشعب النيوزيلندي

نيوزيلندا أبحرت بعيدا عن كرة القدم، وجعلتها فى أواخر اهتماماتها الرياضية، حيث تعتبر اتحاد الرجبي وكرة الشبكة والكريكت، هى أهم الرياضات الشعبية فى نيوزيلندا، وتستحوذ على نسب متابعة عالية من شعبها، ولم تتمكن كرة القدم فى المنافسة داخل قلوب شعب نيوزيلندا، حيث تأتي الرياضات الشعبية الأخرى مثل الجولف و الألعاب المائية و كرة السلة والملاحات الشراعية و كرة المضرب و التجديف، و غيرها مثل الألعاب الشتوية كـ التزحلق والتزلج ، وبعد كل هذه القائمة الطويلة من الألعاب تأتي كرة القدم فى أواخر الأولويات فى نيوزيلندا.

لعبة الرجبي فى نيوزيلندا
لعبة الرجبي فى نيوزيلندا

“لمتابعة المزيد من الأخبار عبر موقع رؤية مصر يرجي كتابة موقع رؤية مصر الإخباري في البحث من محرك جوجل المرة القادمة”.

التعليقات

اترك تعليقاً