ذباب الفاكهة والحيوانات تحب الكحول وكل ما يصيبها بحالة السُكر

ذباب الفاكهة والحيوانات، مقاطع مصورة على الإنترنت، تواجد هذه الفترة الكثير من المقاطع على الإنترنت والتى يظهر بها أن الحيوانات مثل الفيلة والقردة تحب تناول ما يصيبها بالُسكْر أي تتحول إلى حيوانات “سكرانة”

الباحثين في مواضيع سُكر الحيوانات، وتعد هنريكه شولتز من الباحثين القلائل في ألمانيا، الذين بحثوا في هذا الموضوع، وهي متخصصة في علم الأحياء العصبي والسلوك بجامعة كولونيا، وأيضاً فولفجانج زومر، خبير في الطب النفسي، و راينر شباناجل، باحث في علم العقاقير، وكلاهما بمعهد الصحة النفسية في مدينة مانهايم الألمانية.

ذباب الفاكهة والحيوانات تحب الكحول وكل ما يصيبها بحالة السُكر

إطعام ذباب الفاكهة الكحول،  فى مختبر شولتز في كولونيا يقوم الباحثون هناك من إطعام ذباب فاكهة بالكحول ثم يراقبون تصرفات الذباب، وقال شولتز “عندما نقدم للذباب كحولا ثم نتركه يفيق من تأثيره، ونعود ونعطيه كحولا مرة أخرى، فإنه يغير سلوكه”

وأوضح شولتز  أن ذباب الفاكهة يصبح تحت تأثير الكحول نشيط جداً، ويطير في المكان ويطير في منحنيات، و يسقط بعد وقت ويظل على ظهره بلا حركة.

وقامت الباحثة الألمانية بالتوضيح قائلة أن هذا الذباب يحتاج وقتا أطول في كل مرة عن المرة السابقة لها قبل وصوله درجة السكْر، وقامت بشرح ذلك بقولها بتكيف عملية تحويل الغذاء إلى طاقة “الأيض” و ذكرت إن تأثير هذا التكيف ينعكس على المخ بشكل ملحوظ.

كما وضح أمام الباحث شولتز مجرد إفاقة الذباب من تأثير الكحول،  فإن الذباب يصبح له الإرادة في العودة للحالة المريحة التي كان عليها، وذلك تحت تأثير نظام المكافأة، بمعنى أوضح  أن ذباب الفاكهة يمكن أن يكون مدمنا.

فتشابه هذا الذباب مع الإنسان في أنه  يقبل التعرض بنفسه في سبيل ذلك وذلك تم توضيحه  بأن كان هذا الذباب مستعدا وموافقاً خلال التجارب لتحمل أى مواد إذا كانت  ستسمح له بالحصول على كحول.

والذباب خارج المعمل الذي يعيش حراً وجدنا إنه يذهب أيضا إلى الكحول الموجود على شكل فاكهة متخمرة، سواء فاكهة متناثرة في مروج الفاكهة أو بقايا طعام في المطبخ ويفضل  ذباب الفاكهة وضع بيضه على مواضع الكحول وذلك لإيمانه بوجود السعرات الحرارية عليها وبذلك يتغذى نسله بشكل أفضل.

يمكنكم الإطلاع على هذه المقالات:

الجنيه المصري يدخل في قائمة أجمل العملات حول العالم

فوائد صحية وجمالية مدهشة لثمرة الكيوي

تأثير ألوان الدهانات على النفس البشرية

التعليقات

اترك تعليقاً