التخطي إلى المحتوى

قال الروماني ‏رازفان لوشيسكو المدير الفني السابق لفريق الهلال السعودي أن والده ووالدتده شعرا باستياء كبير بعد إقالته من الهلال وذلك بعد النجاحات الكبيرة التي حققها في الموسم السابق.

وقال ‏رازفان لوشيسكو في تصريحات لـ ” Radio Gold FM” : “والدي ووالدتي شعرا باستياء كبير بعد إقالتي من الهلال، لكنني كنت أشعر براحة أكثر، لأني قدمت كل ما لدي للزعيم وجماهيره من بطولات ونتائج جيدة”.

لوشيسكو يكشف رد فعل والده بعد رحيله عن الهلال

وتابع: “والدي أخبرني أن ما حدث ليس طبيعيًا، كان غاضبًا إلى حد ما، لأنني حقق إنجازات مع الفريق وأظهرت قيمتي الفنية، فماذا حدث لكي يتخلى عني الفريق بهذه الطريقة المفاجأة”.

وأردف: “كنت أتوقع أن يسقط الهلال، في وقت من الأوقات كنا في المركز الأول، ونبتعد عن أقرب منافسينا بفارق سبعة نقاط، ولكن كانت هناك بعد القرارات الخاطئة لدى إدارة النادي وحدثت بعد الخلافات في بعض الأمور قبل رحيلي، كما طلبت بعض اللاعبين في سوق الانتقالات وبعض اللاعبين الذي طالبت برحبلهم عن الفريق”.

وأتم ‏رازفان لوشيسكو: “لن أعود للعمل بالدوري الروماني خلال الفترة المقبلة، أريد أن أواصل العمل في الخارج أطول فترة ممكنة، وبعد ذلك سأعود لبلدي، لكنني الآن لا أفكر، العديد من الأندية في المنطقة العربية فاوضتني لكني لم أوافق من أجل العودة من جديد إلى المسار الصحيح”.

وقاد لوشيسكو الزعيم لتحقيق الثلاثية التاريخية عام ٢٠١٩ وهي دوري أبطال آسيا ودوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وكأس خادم الحرمين الشريفين، ورغم أن وجود المدرب كان مرفوضا في بداية تعيينه إلا أنه رحل عن الزعيم بغضب جماهيري عارم، نظراً لحب الجماهير له بعد تحقيق ذلك الإنجاز التاريخي.

ونال الهلال الخسارة الثانية على التوالى في الدوري السعودي مساء الأمس أمام الفتح بثلاثة أهداف مقابل هدفين في إطار منافسات الجولة الرابعة عشر من بطولة الدوري السعودي للمحترفين ليحتل المركز الخامس برصيد ٢١ نقطة بفارق نقطتين عن النصر صاحب المركز الثاني برصيد ٢٣ والذي حقق فوز مثير على حساب الحزم بهدفين مقابل هدف.

التعليقات

اترك تعليقاً