التخطي إلى المحتوى

مأزق كبير وجد به الأسطورة الصربي نوفاك جوكوفيتش نفسه مع انطلاقة العام الجديد قبل أيام قليلة من بداية النسخة الحالية لبطولة أستراليا المفتوحة للتنس، والسبب الرئيسي وراء ذلك هو عدم حصوله على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، مما جعله الحكومة الأسترالية ترفض مشاركته في البطولة.

جوكوفيتش لا يرغب في الحصول على اللقاح، وعذره الوحيد يتمثل في أسباب صحية خاصة به تمنعه من الحصول على اللقاح، ولكن الحكومة الأسترالية ترى أن الأسطورة الصربي لم يقدم المستندات المطلوبة من أجل منحه الإعفاء الطبي في نهاية المطاف.

أسطورة التنس ومتصدر التصنيف العالمي محتجز حاليًا في إحدى فنادق دولة أستراليا في انتظار قرار المحكمة يوم الإثنين المقبل التي ستنظر في الاستئناف المقدم من جانبه، وحينها سيتم إصدار القرار إما الموافقة على تأشيرة دخوله إلى الأراضي الأسترالية وإما ترحيله قصريًا من البلاد.

هي أزمة كبرى لم تقتصر فقط على النواحي الرياضية، بل وصل الأمر إلى العلاقات الدبلوماسية بين أستراليا وصربيا، ولعل لما زاد من حجم الضغوطات كثيرًا على الحكومة الأسترالية هو الدعم الكبير الذي تلقاه جوكوفيتش من كافة لاعبي التنس سواء الصغار أو حتى الكبار، وهو ما يجعل حصول الأسطورة على الضوء الأخضر لدخول الأراضي الأسترالية والمشاركة في البطولة مسألة وقت فقط لا أكثر.

التعليقات

اترك تعليقاً